في خطوة مهمة.. المغرب يُقرر استيراد هذه السلع من باكستان

في خطوة مهمة.. المغرب يُقرر استيراد هذه السلع من باكستان

أحداث سوس12 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهرين

أحداث سوس

في خطوة مهمة من أجل تنويع مصادر السلع الأساسية والاستيراد، قامت رئاسة اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية بتعزيز شراكتها مع مجلس الأعمال الباكستاني المغربي.

وكشف رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية عرفان إقبال الشيخ، على أن من أبرز أهداف الشراكة تصدير المنسوجات ذات القيمة المضافة، والفواكه والخضروات، والسلع الجراحية، والأدوية، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، والسلع الرياضية، والمعادن، إلى المغرب.

ونبه عرفان إقبال الشيخ إلى أن العجز التجاري الثنائي مع المغرب بلغ قرابة 300 مليون دولار، والذي اعتبره رقما كبيرا عند تقييمه فيما يتعلق بإجمالي التجارة الثنائية البالغ 350 مليون دولار تقريبا.

وعزز رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية، عرفان إقبال الشيخ العلاقات التجارية بين الشركات ومن غرفة إلى غرفة، إلى جانب المزيد من التفاعل بين حكومتين لزيادة التجارة الثنائية بين باكستان والمغرب إلى الإمكانات.

وفي حديثه في اجتماع لمجلس الأعمال الباكستاني المغربي، قال إن اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية كان المنصة المناسبة لتسيير الأمور في الاتجاه الصحيح لباكستان، حسب ما جاء في بيان اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية.

فيما دعا النائب الأول لرئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة الباكستانية سليمان شاولا، مجلس الأعمال الباكستاني المغربي إلى لعب دور استباقي خلال عام 2022 وتبادل الوفود في إطار رابح-رابح لاستكشاف سبل التعاون والتجارة والمشاريع المشتركة.

وشدد رئيس مجلس الأعمال الباكستاني المغربي يحيى تشولا، على أن “المغرب لديه القدرة على أن يكون سوقا تصديريا رئيسيا لباكستان، كما أن هناك حاجة لإجراء تقييم شامل للاحتياجات مقرونا بالوعي بين مجتمع الأعمال والصناعة والتجارة في باكستان”.

فيما دعا سلطان رحمن، النائب الأول لرئيس المجلس، السفير الباكستاني في المغرب حميد أصغر خان، إلى تسهيل مجتمع الأعمال الباكستاني لإقامة روابط مع نظرائهم في المغرب، وتحديدا مع غرفة التجارة والصناعة المغربية.

رابط مختصر

اترك رد