حركة تصحيحية تخير ” وهبي ” بين الوزارة وقيادة البام 

حركة تصحيحية تخير ” وهبي ” بين الوزارة وقيادة البام 

أحداث سوس27 مايو 2022آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

أحداث سوس

طالبت ” حركة تصحيحية ” منبثقة عن حزب الأصالة والمعاصرة عبد اللطيف وهبي بالاستقالة من الأمانة العامة للحزب أو من منصبه كوزير للعدل ، وذلك بسبب عجزه عن تبني مواقف الحزب داخل الحكومة .

وأضافت الحركة التصحيحية أن الموقع الحكومي ليس مبررا للإنقلاب على مواقف الحزب وبرامجه بدعوى إكراهات التدبير الحكومي ، مشيرة إلى أن الأمين العام بات مطالبا اليوم بالاختيار بين موقعه كأمين عام للحزب أو كوزير للعدل .

ويواجه حزب الأصالة و المعاصرة تحديات كبيرة داخل هياكله التنظيمية وأداءه السياسي، ومستقبله كفاعل رئيسي في مشهد سياسي الوطني مما جعله يتركز في االمرتبة الثانية في آخر الاستحقاقات الانتخابية الماضية .

وطالب هؤلاء زعيم الحزب بضرورة إيلاء الأهمية البالغة للحزب على اعتبار مكانته داخل التنظيمات المكونة للدولة ، واسترجاع أنشطته السياسية لإنهاء الجمود الذي يخيم عليه.

رابط مختصر

اترك رد