الأطباء الداخليون و المقيمون يخوضوناحتجاجات وطنيةعلى خلفية انتحار طبيب

الأطباء الداخليون و المقيمون يخوضوناحتجاجات وطنيةعلى خلفية انتحار طبيب

أحداث سوس6 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ 3 أسابيع

أحداث سوس

قرر الأطباء المقيمون والداخليون بالمغرب خوض “وقفات احتجاجية وطنية” يوم الأربعاء 7 شتنبر الجاري في مختلف المراكز الاستشفائية الجامعية عبر جهات المملكة، استنكارا لواقعة “وفاة” طبيب جراح مقيم كان يعمل في مصلحة المسالك البولية بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، في إطار تدريب السنة الختامية من دراسات الطب المتخصص، نتيجة ما اعتبروه “تعاملا مهينا وضغوطات نفسية وترهيبا” عانى منه زميلهم أثناء مزاولة مهامه.

و فيما يلي النص الكامل للبيان المشترك :

عقدت اللجنة الوطنية لطلبة الطب و الصيدلة و طب الأسنان و اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب اجتماعا عاجلا مساء يوم الأحد، حيث تتابع اللجنتان بقلق شديد ما يتم نشره بخصوص قضية وفاة الدكتور ياسين رشيد، طبيب مقيم بمصلحة جراحة المسالك البولية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، وما تواتر من شهادات متعددة تؤكد ما كان يتعرض له، رحمه الله عليه، من جميع أشكال الظلم و التنكيل بشكل ممنهج من طرف أحد الأساتذة، و أن اضطراره للتدريب خارج أرض الوطن كان سبيلا للابتعاد من تلك الضغوطات والإهانات اليومية، والتي لا تمت للتكوين الطبي بأية صلة، ولا تتماشى مع الضوابط البيداغوجية والإنسانية الواجب اعتمادها في جميع مراحل الدراسات الطبية والجراحية.

حيث نؤكد على أن هذا النوع من الممارسات لا يزال حاضرا ومتفشيا في بعض المصالح الاستشفائية التابعة للمراكز الجامعية بعموم التراب الوطني، مما يجعل هذه الأخيرة غائبة وبعيدة كل البعد عن الدور المنوط بها في تكوين أطباء الغد، ضاربة عرض الحائط كل النظريات البيداغوجية الحديثة التي تجعل من الطالب محور هذه المنظومة.

إننا في اللجنة الوطنية لطلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان واللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب وبعد استقرائنا للوضع واستماعنا لمختلف الشهادات التي تصب في نفس الرواية، إضافة إلى أحداث متشابهة تم التحقق من صحتها، تعرض لها طلبة وأطباء داخليون ومقيمون في العديد من المصالح الاستشفائية من ظلم وتعسف نفسي وبدني، نعلن ما يلي:

– استنكارنا للصمت الرهيب الذي تنهجه الجهات الوصية في الكشف عن نتائج التحقيق وملابسات هذا الحادث المأساوي، كما نجدد تضامننا مع عائلة وأصدقاء الدكتور ياسين رشيد رحمه الله، واستعدادنا التام للدعم المادي والمعنوي الكافيين إلى حين إحقاق الحق.

– تحذيرنا من بعض الممارسات الترهيبية والاستفزازية التي يعيشها الطلبة الأطباء والأطباء الداخليين والمقيمين بمقرات عملهم وتكوينهم، خصوصا بعد هذه الواقعة الأليمة، ورفضنا البات لكل الأساليب التحقيرية والتمييزية الممنهجة، التي تؤدي عند البعض إلى مضاعفات نفسية وجسدية حادة وخطيرة.

– مطالبتنا بتوفير الظروف اللازمة لضمان بيئة مهنية سليمة لتكوين وعمل الطلبة والاطباء، انطلاقا من معايير بيداغوجية وتقييمات دورية وموضوعية على مستوى أراضي التكوين والتدريب.

– تنظيمنا وقفات تأبينية وطنية للدكتور رشيد ياسين رحمه الله، بكافة المراكز الاستشفائية الجامعية يوم الأربعاء 7 شتنبر 2022. ودعوتنا عموم الطلبة والأطباء الداخليين والمقيمين لحمل شارات سوداء ابتداء من نفس اليوم.

– مراسلتنا بشكل مستعجل وزارة الصحة والحماية الاجتماعية ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عمادة كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء، إدارة المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، شبكة عمداء كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، رئاسة جامعة الحسن الثاني، المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي، وكذا مختلف الهيئات الحقوقية، من أجل التدخل العاجل لاسترداد حق المرحوم الدكتور ياسين رشيد والقطع مع كافة الممارسات التي تحط من كرامة الطلبة والأطباء.

وما لا يأتي بالنضال سيأتي حتما بمزيد من النضال.

رحم الله فقيدنا وإنا لله وانا اليه راجعون.

عن المكتبين الوطنيين

اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين و المقيمين بالمغرب

رابط مختصر

اترك رد