برلمانية من أكادير تجر بنموسى للمساءلة بسبب تأخر صرف ترقيات نساء ورجال التعليم

برلمانية من أكادير تجر بنموسى للمساءلة بسبب تأخر صرف ترقيات نساء ورجال التعليم

أحداث سوس12 سبتمبر 2022آخر تحديث : منذ أسبوعين

أحداث سوس

وجهت النائبة البرلمانية عن فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب، نعيمة الفتحاوي، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، حول “متأخرات ترقيات نساء ورجال التعليم”.

في هذا السياق، كشفت النائبة أن “كثيرا من الأستاذات والأساتذة يعانون من تجميد ترقياتهم، إذ تم احتجاز جزء مهم من أجورهم لأزيد من ثلاث سنوات، من أجل تغطية مصاريف قطاعات أخرى”.

واعتبرت الفتحاوي أن هذا الوضع “يتناقض مع أسس الدولة الاجتماعية ومبادئ دولة الحق والقانون”، مشيرة إلى أن الأساتذة المعنيين يرون أن في تجميد ترقياتهم “ضربا لكل شعارات الارتقاء بأوضاع العاملين في قطاع التعليم”.

وفي سياق متصل، ذكرت النائبة بتصريحات بعض المسؤولين في المالية والحكومة، وعلى رأسهم رئيس الحكومة، والتي أكدت رصد 8 ملايير درهم تقريبا لصرف المتأخرات من ترقيات نساء ورجال التعليم، وكذا التصريح الصحفي لوزير التربية الوطنية في فبراير الماضي بطي الملف نهاية شهر ماي، وكذا رسالته في مارس القاضية بصرف المستحقات في غضون شهرين أو ثلاثة، مشيرة إلى أن الوضع لا يزال على ما هو عليه، رغم ما قيل بخصوص هذا الموضوع.

وأشارت النائبة إلى أن هذا التأخر في صرف ترقيات نساء ورجال التعليم يأتي في سياق تأزم الوضع المادي والاجتماعي للمتضررين في ظل الارتفاع المهول للأسعار.

وتبعا لذلك، تساءلت الفتحاوي عن الإجراءات والتدابير التي ستتخذها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة من أجل الصرف العاجل لمستحقات هؤلاء الأساتذة المتضررين وطي هذا الملف بشكل نهائي.

رابط مختصر

اترك رد