“مهرجان فاس لسينما المدينة يلمع بتراثه ويكرّس مكانته في عالم السينما”

“مهرجان فاس لسينما المدينة يلمع بتراثه ويكرّس مكانته في عالم السينما”

Omar Omar11 نوفمبر 2023آخر تحديث : منذ 7 أشهر

محمد النوري/ أحداث سوس.

يستعد مهرجان فاس لسينما المدينة لاستضافة دورته الـ27، والتي تعد حدثاً فنياً بارزاً يجمع بين الفن السابع وتراث مدينة فاس الغني. ينظم هذا الحدث السينمائي بالتعاون مع جمعية إبداع الفيلم المتوسطي ومجلس جهة فاس مكناس، ويتمتع بدعم قوي من المركز السينمائي المغربي والمديرية الجهوية لوزارة الشباب والثقافة والتواصل.

تعكس هذه الدورة التاريخية تراكمات وبيتيمات مختلفة، حيث أصبحت نافذة فريدة في ظل غياب القاعات السينمائية في فاس. المدينة، التي تعتبر عاصمةً روحية وتاريخية للمملكة، تجذب اهتمام السينمائيين والمخرجين الراغبين في استكشاف السينما المغربية وتسليط الضوء على تراثها الفريد.

تحمل الدورة شعار “المدينة بعيون السينمائيين”، الذي أصبح لا يقتصر على المهرجان نفسه، بل أصبح جاذباً للمبدعين، ودافعاً لرفع قيمة المدينة والمغرب بشكل عام. يتمثل دور المدينة كمكان في التاريخ والثقافة في تقديم فضاء سينمائي يتفاعل معه المشاهد ويتعايش معه الشخصيات.

تُمنح جوائز فاس لأفضل فيلم قصير وطويل اعترافاً بالجهود المتميزة للمخرجين الذين يبرزون جماليات المدن وتراثها. الندوات وحصص الماستر كلاس تسلط الضوء على الجوانب النظرية والفكرية لموضوع “المدينة بعيون السينمائي”، مع التركيز على تحليل المضمون السينمائي واستخلاص الملامح التي تسهم في تجديد الرؤى.

برنامج الدورة يشمل عروضًا سينمائية متنوعة من سبع دول، وورش تكوينية ولقاءات مع مبدعين سينمائيين. تتسلط الضوء على وجوه متميزة في المجال، مثل الممثل صلاح الدين بنموسى والمخرجين صلاح الجبلي وادريس الجاي.

من خلال تقديم هذه الدورة الغنية والمتنوعة، يظهر مهرجان فاس لسينما المدينة كمنصة فريدة لاستكشاف وتقديم المزيد من الإبداعات السينمائية، ويعزز مكانة فاس كوجهة رائدة للسينما المحلية والعالمية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *