أكادير : مواطنون يستنكرون “الممارسات الشائنة” لبعض سائقي سيارات الأجرة الصغيرة

أكادير : مواطنون يستنكرون “الممارسات الشائنة” لبعض سائقي سيارات الأجرة الصغيرة

Omar Omar22 ديسمبر 2023آخر تحديث : منذ شهرين

أحداث سوس

اشتكى مجموعة من المواطنين بمدينة أكادير مما أسموه “الممارسات الشائنة” لبعض سائقي سيارات الأجرة الصغيرة.

وأفاد هؤلاء بأن بعض السائقين يرفضون نقل الركاب نحو الوجهة التي يريدونها أو يمتثلون لذلك بعد مشادات بين الطرفين، علما أن القانون يكفل للزبون اختيار المكان الذي يريد الذهاب إليه، بينما يجب على السائق أن يمتثل لهذا الأمر.

وأوضح هؤلاء أن من بين السائقين المعنيين من يرفض نقل الزبون في حال كان مرافقا لشخص أو أشخاص آخرين، إذ يمنحون الأولوية للزبائن المنفردين.

ومن جهة أخرى، توقف ذات المواطنين عند انعدام أبسط شروط السلامة في العديد من سيارات الأجرة الصغيرة بالمدينة، الأمر الذي يعرض أمن ركابها للخطر.

واعتبر هؤلاء أن الأسباب سالفة الذكر تجعلهم يفضلون النقل بالتطبيقات على سيارات الأجرة الصغيرة، وذلك نظير الامتيازات التي يتيحها للزبناء، من قبيل الراحة وعدم اشتراط عدد معين من الركاب باستثناء ما تسمح به السيارة، فضلا عن الالتزام الكبير للعديد من السائقين المشتغلين في هذا النوع الجديد من النقل.

وفي المقابل، يتذمر سائقو الطاكسيات بأكادير من اكتساح النقل بالتطبيقات عاصمة الانبعاث، في حين يعتبر الزبناء أن “الممارسات الشائنة” التي يقوم بها هؤلاء وتنقيصهم من شأن الزبون هو ما جعل الأخير يقبل على النقل بالتطبيقات بكثافة، مطالبين إياهم بتجويد خدماتهم كي يكونوا أهلا لمنافسة هذا النوع الجديد من النقل، الذي اكتسح معظم المدن المغربية.

بتصرف

رابط مختصر

اترك رد