الإطاحة بعون سلطة متلبسا بحيازة رشوة بأمسكرود شمال اكادير

الإطاحة بعون سلطة متلبسا بحيازة رشوة بأمسكرود شمال اكادير

جريدة أحداث سوس14 يناير 2020آخر تحديث : الثلاثاء 14 يناير 2020 - 3:27 مساءً

أطاح الرقم الأخضر قبل قليل من صباح اليوم الثلاثاء 14 يناير الجاري، بمقدم (عون سلطة)  بأمسكرود التابعة ترابيا لعمالة أكادير،  بعدما ألقي عليه القبض متلبسا بحيازة رشوة قيمتها 3000 درهم.

وحسب مصادر موثوقة، فقد باشر المشتكي الاتصال بالرقم الأخضر الخاص بالتبليغ عن الرشوة، فور تعرضه للمساومة من قبل عون سلطة مطالبا تسليمه مبلغ 3000 درهم  مقابل السماح له بالبناء و التي اعتبرها “المقدم” أنه سيقدمها بدوره للقائد.

وبعد إتمام الإجراءات الإدارية المعمول بها في هذا الصدد أعطي الوكيل العام لمحمة الاستئناف بأكادير الضوء الاخضر للدرك الملكي بالتنسيق مع المشتكي.

وفور قدوم عون السلطة وتسلمه المبلغ المذكور، تم توقيف من طرف عناصر الدرك الملكي، وأمر الوكيل العام لدى استئنافية أكادير بوضع المتهم تحت تدابير الحراسة النظرية، في انتظار استكمال مجريات التحقيق والكشف عن التفاصيل المرتبطة بهذه القضية.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، رئيس النيابة العامة، محمد عبد النباوي، قد أكد أن الأمر يتعلق بـ “خدمة جديدة” للتبليغ عن حالات الفساد أو الابتزاز التي قد يتعرض لها المواطنون في الإدارات العمومية أو في مرافق الدولة، مشيرا إلى أن الخدمة يعول عليها من أجل “الردع وحث المواطنين على التبليغ”.
واعتبارا للدور المفترض للمواطنين كمنخرطين في محاربة الفساد، اعتبر عبد النباوي، أن مسطرة التبليغ ستطبعها السرية والتستر صونا لهوية المبلغين، موضحا أن استقلال السلطة القضائية لم يدع فجوة بين القطاعات الحكومية ومرافق الدولة حتى تنخرط جميعها في محاربة الفساد وفي تطبيق القانون.
رابط مختصر

اترك رد