المكتب الإقليمي لحزب الإستقلال بعمالة إنزكان ايت ملول يستنكر سب الساكنة بالقليعة، ويطالب بفتح تحقيق في عملية توظيف عمال الإنعاش بجماعات الإقليم ..

المكتب الإقليمي لحزب الإستقلال بعمالة إنزكان ايت ملول يستنكر سب الساكنة بالقليعة، ويطالب بفتح تحقيق في عملية توظيف عمال الإنعاش بجماعات الإقليم ..

جريدة أحداث سوس10 يوليو 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد

تفاعلا مع فيديو انتشر بمواقع التواصل الاجتماعي لعامل انعاش يسب ساكنة القليعة ، أصدر الفرع الإقليمي لحزب الإستقلال بعمالة إنزكان ايت ملول بيانا يستنكر فيه هذا الفعل المشين، ويطالب بفتح تحقيق في عملية توظيف عمال الإنعاش بجماعات الإقليم .

نص البيان :

إن المكتب الإقليمي لحزب الإستقلال بعمالة إنزكان ايت ملول، وبعد إطلاعه على شريط الفيديو الذي تداولته مجموعة من الصفحات الفيسبوكية وتطبيق الواتساب ،يظهر فيه أحد الأشخاص وهو يتوجه بعبارات الشكر والتقدير لرجال السلطة على العمل الجبار الذي قاموا به من أجل التصدي لوباء كورونا والحد من إنتشاره، ثم يختم كلامه بسب ساكنة القليعة بشكل مثير للإشمئزاز ، وبما أن هذا الشخص عامل من عمال الإنعاش الذين تستعين بهم جماعة القليعة ، فإن هذا الفعل الصادر عنه خلف إمتعاضا شديدا في ظل تجاهل رئيس المجلس الجماعي لهذا السلوك وعدم قيامه بالإجراءات اللازمة في حق المعني بالأمر، مما يثير إستغراب المواطنين وشكوكهم في موقف رئيس المجلس الجماعي بإعتباره ممثلا للساكنة ، ولذلك فإن المكتب الإقليمي لحزب الإستقلال بعمالة إنزكان ايت ملول يعلن للرأي العام ما يلي :
– إدانته لهذا السلوك المنحط في وصف ساكنة القليعة، وإعتبار الفعل الصادر عن هذا الشخص أمرا مرفوضا في ثقافتنا وأخلاقنا .
– يعبر المكتب الإقليمي لحزب الإستقلال عن تقديره وإعتزازه بساكنة القليعة ، ومطالبته منتخبي الجماعة ببذل الجهود في خدمة هذه الساكنة وتحقيق كرامتها.
– تحميله مسؤولية هذا الفعل لرئيس المجلس الجماعي للقليعة في ظل إلتزامه الصمت وعدم قيامه بإنصاف ساكنة القليعة المتضررة من هذا الكلام البذيء.
– مطالبة الجهات المعنية بإتخاد الإجراءات اللازمة لوقف مثل هذه التصرفات وفتح تحقيق في عملية توظيف عمال الإنعاش في مختلف جماعات العمالة.

وحرر بإنزكان أيت ملول يومه الجمعة 10 يوليوز 2020 .

oi4LE - احداث سوس
رابط مختصر

اترك رد