الممرضون يعلنون عن وقفات احتجاجية للمطالبة “بالانصاف” في التعويض عن الأخطار المهنية

الممرضون يعلنون عن وقفات احتجاجية للمطالبة “بالانصاف” في التعويض عن الأخطار المهنية

جريدة أحداث سوس22 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ شهرين

تستمر حركة الممرضين وتقنيي الصحة في مسلسلها الاحتجاجي ضد وزارة الصحة، حيث أعلنت عن تنظيم وقفات احتجاجية جهوية أمام المديريات الجهوية للصحة بالتزامن مع وقفة مركزية أمام وزارة الصحة يوم الخميس المقبل.

ودعت الحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، في بلاغ لها النقابات الصحية إلى “الدفاع باستماتة قوية على المطالب التمريضية، في مقدمتها الانصاف في التعويض عن الأخطار المهنية”، معلنة، أن “الحركة لم ولن تقبل اتفاقا لا ينصف فيه الممرضون، وتقنيو الصحة”.

كما حذرت الحركة المذكورة، الوزارة الوصية مما أسمته “إقبار، أو تعويم، أو تبخيس لمطلب أساسي لدى الحركة، وهو الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية بين مقدمي العلاج”، معتبرة أن أزمة كورونا، أبنت عن أحقيته ومشروعيته.

وجددت الحركة مطالبتها بضرورة الإستجابة لملفها المطلبي “دون تجزيء” والمتمثل في الإنصاف في التعويض عن الأخطار المهنية، توظيف الخريجين دون تعاقد، إحداث هيئة للمرضين والممرضات، وإحداث مصنف للكفاءات والمهن.

رابط مختصر

اترك رد