كورونا تخطف الممرضة “فاطمة قايدي” و موظفوا وأطر مصلحة شبكة المؤسسات الصحية ينعون الفقيدة .

كورونا تخطف الممرضة “فاطمة قايدي” و موظفوا وأطر مصلحة شبكة المؤسسات الصحية ينعون الفقيدة .

جريدة أحداث سوس27 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ 4 أسابيع

توفيت صباح اليوم الثلاثاء 27 أكتوبر الجاري  الممرضة “فاطمة قايدي”، إثر إصابتها بفيروس كورونا داخل قسم العزل بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير  .

ونعى موظفوا وأطر مصلحة شبكة المؤسسات الصحية بانزكان الفقيدة الممرضة “فاطمة قايدي”متقدمين بأحر التعازي وأصدق المواساة لأهل وعائلة الفقيدة ولزملائها في العمل راجين من العلي القدير بأن يتغمدها  بواسع رحمته، ويسكنها فسيح جناته، ويلهم أهلها وذويها الصبر والسلوان.

و كانت الممرضة، أصيبت مؤخرًا بفيروس كورونا المستجد، مما عجل بوفاتها لنذرة المعدات الطبية اللازمة لعلاج واسعاف المصابين بهذا الوباء الفتاك بالمركز الاشتشفائي الاقليمي ولغياب شبه تام لوسائل وقاية الأطر الصحية وعدم توفر المستشفى  على قسم الانعاش  ،  مما حذا بأطر وموظفي مصلحة شبكة المؤسسات الصحية بدق ناقوس الخطر أمام هذا الوضع المقلق الذي يعرض حياة العاملين بقطاع الصحة للخطر  خصوصا وأن الاقليم سجل خلال 48 ساعة الاخيرة تزايدا مهولا في صفوف الاصابات “بكوفيد19” .

رابط مختصر

اترك رد