توقيف خليجي بالمطار وبحوزته فصيلة ناذرة من الصقور حاول تهريبها خارج المغرب

توقيف خليجي بالمطار وبحوزته فصيلة ناذرة من الصقور حاول تهريبها خارج المغرب

جريدة أحداث سوس22 نوفمبر 2021آخر تحديث : منذ 6 أيام

تمكنت فرقة تابعة لمندوبية المياه والغابات بالأطلس الكبير، الأربعاء الماضي، من تفكيك شبكة دولية متخصصة في بيع الصقور المهددة بالانقراض والممنوعة من الصيد، كانت تبيعها إلى عدد من الخليجيين، على رأسهم مواطن قطري، تمكنت العناصر الأمنية بمدينة مراكش من إيقافه بمطار مراكش المنارة الدولي، حيث كان يهم بتهريب 8 صقور يصل ثمن كل واحد منها إلى حوالي 90 مليون سنتيم، ومنها ما يصل ثمنه لأكثر بكثير.

واستنادا إلى ما توصلت به «الأخبار» من معلومات في هذا الصدد، فقد تحركت فرقة تابعة لمندوبية المياه والغابات بمراكش، بناء على معلومات دقيقة توصلت بها حول الاشتباه في سيارة تعمل على نقل عدد من الصقور التي يمنع صيدها، حيث تمكنت من إيقاف السيارة المذكورة، بواحة سيدي إبراهيم المحاذية لمدينة مراكش، بتنسيق وتعاون مع مصالح الدرك الملكي، ليتم الاستماع إلى صاحبها تحت إشراف النيابة العامة، قبل أن يعترف بوجود شبكة دولية تعمل في هذا الإطار، وتسعى إلى تهريب كل الصقور التي تم اصطيادها إلى دول خليجية.

وبعد هذا الاعتراف، بدأت تتسلسل خيوط الشبكة أمام عناصر الدرك الملكي وفرقة خاصة من مندوبية المياه والغابات، حيث انتقلت إلى إقليم سيدي بنور بأمر من النيابة العامة، من أجل البحث عن عدد من المنتمين إلى الشبكة المذكورة، قبل أن تتمكن من العثور على عدد من الطيور والحيوانات المحمية الممنوعة من الصيد، إضافة إلى عدد من الطرائد المثلجة التي تم تخديرها، وهي الطريقة التي كان يستعملها المهربون بوضع الطرائد داخل حقائبهم الشخصية بطريقة عادية، ومغادرة التراب الوطني عبر طائرات خاصة.

رابط مختصر

اترك رد