“بوليساريو” تتراجعُ عن تصريحاتها تجاه إسبانيا بعد دعم الأخيرة للحُكم الذاتي

“بوليساريو” تتراجعُ عن تصريحاتها تجاه إسبانيا بعد دعم الأخيرة للحُكم الذاتي

أحداث سوس29 مارس 2022آخر تحديث : منذ شهرين

أحداث سوس

أربكت إسبانيا من خلال دعمها لخطة الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، أوراق ” البوليساريو”، التي سرعان ما هاجم مندوبها في إسبانيا، عبد الله عربي، إسبانيا بعد وصفه الحكومة بـ “المنافقة” والتأكيد على أن الموقف الجديد سيؤثر على العلاقات بينهما.

وقال عربي في بيان إنه “في السياق الجديد، من الواضح أن العلاقات بين إسبانيا وجبهة البوليساريو لا يمكن أن تكون طبيعية، وأن العلاقات ستستمر في التأثر ما دامت “إسبانيا لا تعيد النظر في موقفها الجديد فيما يتعلق بالصحراء”.

وأضاف مندوب البوليساريو إن اعتراف إسبانيا الآن بخطة الحكم الذاتي المغربية كأفضل خيار لحل النزاع يسلط الضوء على “نفاق” الحكومة”، بحسب تعبيره.

لكن هذه النبرة في الرد على إسبانيا بخصوص دعمها للمغرب، سرعان ما ستتغير، حيث عاد عربي بعد ذلك للتصريح بأن العلاقات بين إسبانيا والبوليساريو “ستظل كما هي”، بالرغم من موقفها الجديد، من جهة.

ومن جهة ثانية، أصر المتحدث على التعبير عن أسفه من الموقف الإسباني تجاه المغرب، والذي قال إنه يسلب “استقرار السلام” في هذه المنطقة من شمال إفريقيا، بحسب ما أوردته وكالة “إيفي” الإسبانية،

ولم يستسغ بعد أعضاء الجمهورية الوهمية المكاسب الإيجابية التي يحصدها المغرب لصالح وحدته الترابية، ويعتبرون خطوة مدريد رهانا محفوفا بالخطر بالنسبة لهم.

ويحصد المغرب دعما متواصلا من طرف دول قوية لمبادرة الحكم الذاتي، كفرنسا و ألمانيا و إسبانيا، فيما أمريكا اعترفت بشكل مباشر، بسيادة المغرب على أقاليمه الجنوبية كافة.

رابط مختصر

اترك رد