هل تتخذ حكومة أخنوش هذا القرار الهام لتتحمل جزءًا من ثمن المحروقات دعمًا للمهنيين والأفرادِ..؟

هل تتخذ حكومة أخنوش هذا القرار الهام لتتحمل جزءًا من ثمن المحروقات دعمًا للمهنيين والأفرادِ..؟

أحداث سوس4 أبريل 2022آخر تحديث : منذ شهرين

أحداث سوس

هل تتخذ حكومة أخنوش هذا القرار الهام لتتحمل جزءًا من ثمن المحروقات دعمًا للمهنيين والأفرادِ، وفي التفاصيل قرّرت الحكومة الفرنسية، ابتداءً من فاتح أبريل الحالي، تحمل جزء من ثمن المحروقات الذي عرف ارتفاعا صاروخيا منذ اندلاع الحرب الروسية على أوكرانيا، وأرخت بضلالها على سوق المحروقات بعدد من الدول الأوروبية والإفريقية.

ووفق ما أوردته صحيفة “لوموند” الغنية عن التعريف، فإن الحكومة الفرنسية ستتحمل تكاليف ما بين 15 و18 سنتا عن كل لتر، من أجل دعم مهنيي النقل والأفراد على حد سواء لمدة 4 أشهر.

المصدر ذاته أضاف، في السياق عينه، أن الدولة ستتحمل هذه النسبة المخفضة عوض المواطن بشكل آلي، مردفا أن كلفة هذه الخطوة تصل إلى حوالي 3 مليارات يورو.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة المغربية أطلقت، شهر مارس المنصرم، عملية تقديم الدعم الاستثنائي المخصص لمهنيي قطاع النقل الطرقي، الذي تم الإعلان عنه في المجلس الحكومي المنعقد في الـ10 من شهر مارس المنصرم؛ إذ ستستفيد منه فئات مهنية مختلفة. كما أنه سيخصص لنحو 180 ألف عربة.

حكومة أخنوش تهدف من وراء هذه الخطوة إلى دعم مهنيي قطاع النقل، من خلال التخفيف من آثار ارتفاع أسعار المحروقات في السوق الداخلية، جراء التصاعد المستمر للأسعار على الصعيد العالمي.

رابط مختصر

اترك رد