عناصر الجمارك حنكة أمنية وخدمات احترافية ببوابة طنجة المتوسط

عناصر الجمارك حنكة أمنية وخدمات احترافية ببوابة طنجة المتوسط

Omar Omar11 يونيو 2024آخر تحديث : منذ أسبوع واحد

فيصل روضي

تعرف بوابة طنجة المتوسط تدفق المهاجرين من الجالية المغربية المقيمة بالخارج والأجانب باعتبارها اكبر نقطة عبورية بين المغرب وأوروبا.

وفي هذا الصدد عاينت أحداث سوس الطريقة الاحترافية التي يتم من خلالها التعامل مع المواطنين المغاربة والأجانب ، بعد عملية التفتيش والمراقبة والتي تمر بطريقة احترافية وسلسة بفضل التواجد الكببر للعنصر البشري وتقاسم الادوار بطريقة تشاركية مع عناصر الأمن الوطني بمختلف رتبهم والتابعين للمنطقة الأمنية بالبوابة.

وتمر عملية التفتيش بانسيابية كبيرة وبطريقة احترافية من لدن عناصر الجمارك الذين يسهرون على أن تمر جل العمليات بطريقة سريعة دون تأخير والسهر على راحة المواطنين منذ أولى العمليات المتعلقة بجهاز سكانير مرورا بعملية التفتيش بالكلاب وغيرها من العمليات المتعلقة بالمراقبة خصوصا والتوافد الكبير للجالية الراغبة في قضاء عيد الأضحى المبارك مع الاقارب بالمغرب.

وتعرقل هذه العملية المركبات الكبرى المحملة بالمعدات التي يجلبها المواطنون من الخارج والتي تتسبب في تأخير عملية التفتيش والمراقبة وتورق كاهل العناصر الأمنية المفروض عليها تدقيق التفتيش للمركبات العابرة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *