غضب ” نقابي ” بعد تعنيف ممرضة في إنزكان

غضب ” نقابي ” بعد تعنيف ممرضة في إنزكان

جريدة أحداث سوس13 مايو 2019آخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 7:43 مساءً

ح. بركوز

تلقى المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة بإنزكان أيت ملول العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل باستياء شديد ما تعرضت له الممرضة ” سعاد بوركي ” ممرضة بوحدة طب الاطفال بالمركز الإستشفائي الاقليمي لإنزكان لإعتداء جسدي ولفضي شنيع ،أثناء مزاولتها لواجبها المهني اتجاه رضيع نزيل بذات الوحدة كان في حالة حرجة، من طرف مرافقة الرضيع التي قامت بدفع الممرضة لتلقيها أرضا وانهالت عليها بالضرب و السب و الشتم نقلت على إثرها الممرضة إلى قسم المستعجلات ليلة الخميس 02 ماي الجاري .

هذا ، ولازلت ” سعاد المعروفة ” بطيبوبتها و تفانيها في العمل تمر بحالة نفسية سيئة جراء هذا الاعتداء العنيف .

لأجل كل ما سبق و لكون سلامة الأطر الصحية خط أحمر فإن المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة بإنزكان أيت ملول العضو بالمنظمة الديمقراطية للشغل نعلن للرأي العام ما يلي :

• تضامنها المطلق و اللامشروط مع الممرضة ” سعاد بوركي “.

• استنكارها ورفضها للاعتداء الشنيع الذي تعرضت له سعاد و جميع الاعتداءات و الاستفزازات التي تتعرض لها الشغيلة الصحية في شتى مواقع عملها .

• دعوة الإدارة بمختلف مستوياتها بالمؤازرة القانونية للممرضة المعتدى عليها في حق المعتدية طبقا للفصل 19 من القانون الأساسي للوظيفة العمومية و المادة 98 من القانون الداخلي للمستشفيات و ردع كل من سولت له نفسه المساس بكرامة نساء و رجال الصحة إلى جانب المصاحبة النفسانية للضحية سعاد .

• تحميلها للوزارة الوصية المسؤولية فيما ستؤول إليه الأوضاع في ما لم تتحمل مسؤولياتها المرتبطة بحماية الموظفين و العاملين بمختلف المؤسسات الصحية .

وأخيرا فإن المكتب الإقليمي للمنظمة الديمقراطية للصحة لإنزكان أيت ملول يناشد الشغيلة بجميع المؤسسات الصحية بالإقليم إلى التآزر و التضامن أمام هذه الاعتداءات المتكررة ويدعو إلى رص الصفوف لخوض جميع الأشكال النضالية .

رابط مختصر

اترك رد