“إيفي”: المغرب يرحل 1300 مهاجرا من جنوب الصحراء من الناظور إلى مدن أخرى

“إيفي”: المغرب يرحل 1300 مهاجرا من جنوب الصحراء من الناظور إلى مدن أخرى

أحداث سوس30 يونيو 2022آخر تحديث : منذ 5 أشهر

أحداث سوس

في خطوة استباقية لمحاولة تكرار المهاجرين الأفارقة من دول جنوب الصحراء على سياج مليلية المحتلة، قامت السلطات المغربية بترحيل مئات المهاجرين من مدينة الناظور و محيطها القريب من سياج مليلية إلى مدن أخرى بعيدة.

وكشف صحيفة “سويس إنفو” نقلا عن وكالة الأنباء الإسبانية الرسمية “إيفي”، أن “السلطات المغربية نقلت منذ يوم الجمعة الماضي نحو 1300 مهاجر من بين 1550 مهاجرا في منطقة الناظور إلى مدن وسط البلاد، وذلك عقب مُـحاولة العبور الجماعي إلى مليلية يوم الجمعة 24 يونيو الجاري، حيث استمرت عملية الترحيل في الساعات التي تلت عملية محاولة الإقتحام وعقب المُحاولات المتكررة التي أعقبت اليوم الأول من محاولة الإقتحام”.

وبحسب مصادر محلية، تحدثت لـ”إيفي”، فقد “قامت السلطات بإبعاد مائة مهاجر إلى مدينة خريبكة، على بعد 600 كيلومتر من مليلية، خلال الـ24 ساعة الماضية، وتخطط لمواصلة عمليات النقل في الساعات القليلة المقبلة”.

وقدرت نفس المصادر، تورد “إيفي”، أنه “تم اعتقال 1300 شخص طوال يوم الجمعة بأكمله، عندما حدث العبور الضخم والذي نتج عنه مصرع 23 مهاجرا، أضيف إليهم 250 مهاجرا آخرين اعتقلوا في الأيام التالية خلال مداهمات نفذتها السلطات في الجبال والبلدات القريبة من مليلية، حيث يختبئ المهاجرون من دول جنوب الصحراء بانتظار اللحظة للعبور إلى إسبانيا”.

وأضافت الوكالة الإسبانية الرسمية “إيفي”، أنه “من بين هؤلاء الأشخاص البالغ عددهم 1550 شخصًا، تم ترحيل 1300 فعليا من الناظور إلى عشرات المدن مثل بني ملال و آسفي و خريبكة والرشيدية والفقيه بن صالح و تارودانت”.

وأشارت مصادر “إيفي” إلى أنه “خلال الساعات القليلة المقبلة، ستستمر عمليات نقل المهاجرين إلى أجزاء أخرى من البلاد، في أعقاب سياسة التشتيت التي اعتاد المغرب على تنفيذها مع هؤلاء الأشخاص”، وفق تعبير المنبر.

وذكرت الوكالة ذاتها بأن “التحقيق القضائي الذي يتابع فيه 65 من المعتقلين من هؤلاء المهاجرين المعتقلين منذ يوم الجمعة المنصرم، حيث بدأت محاكمة 32 منهم أول أمس في المحكمة الإبتدائية بمدينة الناظور، وهي جلسة ستستمر إلى غاية يوم الإثنين المقبل، حيث يتابعون بتهم الإنضمام الى عصابة قامت بتسهيل خروج أجانب من التراب الوطني، والعصيان، وتعنيف موظفين عموميين، واضرام النار في الغابة، واحتجاز موظف عمومي، والتجمهر المسلح”.

وكانت مصادر محلية بإقليم الناظور قد أفادت، في وقت سابق، أنه في مستجدات حصيلة عملية اقتحام السياج الحديدي على مستوى إقليم الناظور فقد تم عشية يوم السبت 25 يونيو 2022، تسجيل 5 حالات وفاة بين صفوف المقتحمين، لترتفع بذلك حصيلة الوفيات إلى 23 شخصا، فيما يبقى حاليا رهن المراقبة الطبية فرد واحد من أفراد القوات العمومية و 18 من المُقْـتَحِـــمين.

رابط مختصر

اترك رد