فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية لأكادير يستنكر الاعتداء على صحفي ويصدر بيانا تضامنيا

فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية لأكادير يستنكر الاعتداء على صحفي ويصدر بيانا تضامنيا

جريدة أحداث سوس21 مايو 2020آخر تحديث : منذ 4 أشهر

رشيد أنور

تعرض صحفى مهني يشتغل لحساب أحد المنابر الإلكترونية لإعتداء شنيع يوم أمس الأربعاء 20 ماي الجاري، بحي بن سركاو بمدينة أكادير .

و تعود تفاصيل الحادث الى إعتراض سبيل الصحفي من طرف مجموعة من البلطجية داخل أحد الأسواق العشوائية بنسركاو ، حيث أنهالو عليه بالضرر و السب و الإهانة بسبب نشره في وقت سابق لصورة توثق الخرق السافر الحجر الصحي ، و الإزدحام الشديد .

وفي ذات السياق أصدر مكتب فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية لأكادير بيانا تضامنيا
“وعيا منه بضرورة صون كرامة الزملاء الصحفيين، والدفاع عنهم وحمايتهم من جميع أشكال العنف والتضييق أثناء القيام بواجبهم المهني بكل حرية واستقلالية، وفي ظروف تليق وتتناسب وطبيعة العمل الصحفي الجاد يعلن للرأي العام ما يلي:

  1. يدين الاعتداء الجسدي الشنيع الذي تعرض له الزميل أحمد الهلالي، من طرف شرذمة من البلطجية بحي بنسركاو وهو يقوم بعمله الإعلامي والتي أدت إلى إصابته برضوض بليغة.
  2. يشجب كل الاعتداءات وجميع أشكال المضايقات والتعسفات الرامية إلى تكميم أفواه الصحافيين والصحافيات.
  3. يعلن تضامنه المطلق واللامشروط مع كل الزميلات و الزملاء، الذين يتعرضون لكل أنواع التهديدات، ويطالب السلطات الأمنية والمحلية بالتدخل الفوري لحماية الصحافيين والصحفيات.
    كما يحتفظ الفرع لنفسه بالحق في تنظيم جميع الأشكال النضالية والاحتجاجية الكفيلة بحماية الصحفيين والصحفيات من البطش والمضايقات التي يتعرضون لها أثناء مزاولة عملهم، وضمان حقهم في مزاولة نشاطهم بكل حرية ووفقا للضوابط الأخلاقية والقانونية “حسب ذات البلاغ .

الواقعة ليست الأولى من نوعها التى تمس بالسلامة الجسدية للصحفين بسبب كشفهم للواقع بعض البؤر العشوائية ، فقد تعرض صحفي بموقع صوت العدالة قبل أيام لموقف مماثل بعد نشره لمقطع فيديو لأحد أسواق مدينة الدار البيضاء .

رابط مختصر

اترك رد